أسعار العملات أحوال الطقس

وقت القراءة

10دقائق

كيف تخرج من «الفريندزون» على طريقة «دكتور هاوس»؟ «السر في يوم الثلاثاء»

كيف تخرج من «الفريندزون» على طريقة «دكتور هاوس»؟ «السر في يوم الثلاثاء»

كيف-تخرج-من-الفريندزون-على-طريقة-دكتور-هاوس-السر-في-يوم-الثلاثاء


حياة

كيف تخرج من «الفريندزون» على طريقة «دكتور هاوس»؟ «السر في يوم الثلاثاء»

بقلم ahmedsalem | منذ 2 سنة

العديد من الأشخاص سواء شباب أو فتيات، يقعون في هذه المنطقة «الفريندزون» أو منطقة الصداقة، وهي لمن لا يعرفها «المنطقة التي يضعك فيها الشخص الذي تحبه سواء شاب أو فتاة ويبدأ في التعامل معك ومع أي تصرف يصدر منك على أنه تصرف من صديق بغض النظر عن مشاعرك تجاهه سواء كانت ظاهرة أو خفية». 

في الغالب يكون الطرف الآخر على علم ودراية كاملين بحقيقة أنك تحبه، إلا أنه يراك أفضل في منطقة الصداقة هذه، لاسيما وأنه يعلم تمامًا أنك ستظل تعامله كحبيب سواء كنت تظهر هذا أو تخفيه خلال فترة تعاملك معه.

الموضوع تمت إثارته في مناسبات عديدة للغاية، حتى أن بعض المواقع العالمية قدمت بعض الحلول للأمر، مثل التقرير الذي نشره سابقًا موقع «Newlovetimes»، وقدم من خلاله نصائح حول الأمر، كان أهمها على الإطلاق الوضوح في التعامل والتفكير في قطع العلاقة بشكل نهائي عند نقطة معينة، وغيرها. 

ولكننا خلال التقرير التالي، سنقدم حل مختلف تمامًا لا ينصاع إلى أية قواعد تذكر، وهي طريقة مجربة بعناية من قبل، قدمها الكاتب الكبير «ديفيد شور»، من خلال جوهرته الخالدة مسلسل «دكتور هاوس»، الذي ناقش هذا الأمر في إحدى أجزاءه. 

البداية 

بدأ الأمر بعيدًا عن الشخصية الرئيسية للمسلسل وهو «دكتور هاوس»، حيث كانت القصة هذه المرة تخص اثنين من أفراد طاقمه الطبي، هما «دكتور تشيس» و«دكتورة كاميرون». 

في الجزأين الأول والثاني كان الأمر بين «تشيس وكاميرون» طبيعي، حيث كانا زملاء، ومن ثم أصبحا أصدقاء مقربين، وجمعتها علاقة صداقة قوية، برغم اختلافهما عن بعضهما في العديد من الأمور. 

التطور 

في بداية الجزء الثالث من المسلسل، بدأت العلاقة تتطور بين الطبيبين، وبدأ «تشيس» يشعر بأمر ما تجاه «كاميرون»، لتمر الأحداث وتطور حتى يكتشف الطبيب الشاب أنه بالفعل وقع في حب صديقته الوحيدة. 

الاعتراف 

عند نقطة معينة لم يعد «دكتور تشيس» يتحمل الانتظار أكثر من ذلك، ليقرر الاعتراف لـ«كاميرون»، وبالفعل قام بذلك، إلا أن ردها كان غير متوقع على الإطلاق من جانبه. 

حيث أبدت كاميرون وقتها رفضها لهذه العلاقة، خاصة وأنها تعلم أن دكتور تشيس من وسط ثري وهي أبسط منه بشكل ما، وهو ما أكد لها أنها بالنسبة إليه مجرد علاقة جديدة لن تستمر كثيرًا. 

حاول «تشيس» بعد ذلك التقرب من «كاميرون» إلا أنها كانت ترفض دائمًا طلبه، وتؤكد له أنهما صديقين جيدان، ولكن إن وافقت على الأمر، فإنها لن تشعر بارتياح كبير تجاهه. 

الحل المبتكر .. «السر في يوم الثلاثاء» 

لم يتبع دكتور «تشيس» بعدها أي قواعد معهودة في هذا الأمر، بل اتبع طريقته الخاصة والجديدة ولربما المختلة أيضًا، ولكن خمن ماذا؟، يبدو أن طريقته عملت جيدًا في هذا الأمر. 

بعد العديد من محاولات «تشيس» وإصراره المُلفت، لجأ إلى طريقة أخرى، وهي أنه يتعامل مع صديقته أو حبيبته بشكل طبيعي طوال الأسبوع عدا يوم واحد، حيث حدد يوم معين في الأسبوع يخبرها فيه أنه لا يزال يحبها وينتظرها، وكان هذا اليوم هو الثلاثاء. 

في البداية رفضت «كاميرون» هذه الطريقة واعتبرتها صبيانية منه، إلا أنه أقنعها بالأمر، قائلًا لها إنه لا يضغطها أو يتبعها إلى المنزل مثلًا كالمراهقين، ولكن تذكير منه مرة واحدة من كل أسبوع في يوم محدد ليس بالأمر الكبير.

وبالفعل بدأ في الأمر، وكان يعاملها طوال الأسبوع بشكل طبيعي إلا أنه يوم الثلاثاء فقط، تجده يحضر لها الورد ويذكرها أنه يحبها وأنه لم ينس الأمر.

لم يتوقف «تشيس» ولو لثلاثاء واحد عن هذه العادة، الأمر الذي جعل «كاميرون» تتيقن بأن الأمر ليس عابر وأن علاقتها به بالفعل بها شئ ما مثير، حتى أنه في إحدى المرات عندما ملّ «تشيس» وقرر الابتعاد قليلًا، ذهبت له «كاميرون» إلى منزله لتذكره بأن هذا اليوم هو الثلاثاء وأنه لم يذكرها بحبه هذا الأسبوع. 

في النهاية حدث ما كان يريده «تشيس» واقتنعت «كاميرون» بالأمر، بل هي من طلبت منه أن تبدأ معه العلاقة، وبالفعل انتهت قصتهما بارتباطهما في النهاية.

وقت القراءة

10دقائق

istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed
istafeed